أكدت معلومات خاصة لموقع "الفن" أن الفنان المصري ​محمد رمضان​ لم يتقصد إثارة أزمة مع الإعلامي المصري ​عمرو أديب​، وأن الأمور تطورت فجأة بعد فيديو رميه للنقود في أحد الفيديوهات، التي نشرها من خلال مواقع التواصل الإجتماعي، داخل وحول حوض للسباحة.
وأشارت معلوماتنا الى أن رمضان نشر فيديو يتضمن صوت أديب وهو يقول (يا محمد أحنا اللي كنا فاكرينه موسى طلع فرعون)، وأرفقه بمقطع له من أحد المسلسلات وهو يدفع شخصاً بالقرب منه، ويقول له: (بس يا بابا).
وقد أفادت مصادرنا أيضاً أن رمضان لم يتوقع الهجوم العنيف الذي شنه عليه عمرو، وتناوله بطريقة غير لائقة، وقال في تعليق مصور له (يا أنا يا أنت.. ولو محدش رباك أنا هربيك رفعت قضية وأي فلوس هتيجي ندر عليا هتبرع بيها لمستشفى أبوالريش).
وتساءل المصدر: "هل كلمة (بس يا بابا) التي عرضها رمضان، تستحق كل هذا القدح والذم به والتجريح بتربيته؟