استطاعت المصممة اللبنانية ​سينتيا مرهج​، صاحبة دار Renaissance Renaissance، أن تصل حتى الآن الى نصف نهائي جائزة LVMH العالمية، التي تنافس عليها الى جانب عدد كبير من المصممين حول العالم.
جذبت سينتيا الأنظار إليها بعد أن استطاعت خلق هوية خاصة بها في عالم الموضة، متبعة خطوات جدتها ووالدتها اللتين ألهمتاها لمتابعة هذه المسيرة المميزة.
درست المصممة اللبنانية الشابة الـGraphic design والـillustration في لندن، قبل أن تعود الى بلدها وتقرر طرح مجموعتها في عام 2016، وها هي اليوم ترفع إسم لبنان عالياً في المنافسة عالمياً، على أمل أن تصل الى النهائيات وتحقق اللقب.
للاطلاع على معلومات أكثر حول سينتيا في المنافسة اضغطهنا