توفي مصمم الأزياء اللبناني العالمي ​عوني الصعيدي​ أحد ألمع رواد فن تصميم الأزياء في لبنان منذ الستينيات، وأقيمت مراسم الدفن عصر اليوم في مسقط رأسه مدينة صور في جنوب لبنان، ونظراً للظروف الراهنة وإنتشار فيروس كورونا، إعتذرت عائلته عن إستقبال المعزين حفاظاً على سلامتهم.
يذكر أن عوني الصعيدي لاقى شهرة واسعة ولقب بالعديد من الألقاب التي رافقت نجاحه من بيروت إلى ​باريس​، عاصمة الموضة والأناقة والجمال: من "صاحب الأصابع الذهبية"، إلى "فارس مملكة الاناقة" و"ملك الدرابيه (drapé)"، مروراً بـ"مُنقِذ دار كارفين" (Carven).، ولم يكتشف المصمم عوني موهبته مع مرور الوقت، بل إنها ولدت معه ورافقته من سن الرابعة، وفي سن السابعة، تطوّرت هذه الموهبة، حين قام بالاستعانة بشرشف سريره، لكي يخيط دمية من قماش، لطفلتين تقطنَان في بيت متواضع، يجاور منزله في مدينة صور.
أسرة "الفن" تتقدم بخالص التعازي لعائلة الفقيد.