نشرت صفحة مجموعة "​الحرس القديم​" في ​التيّار الوطني الحر​ على موقع التواصل الإجتماعي، صوراً تظهر قيامهم بوضع صور رئيس الجمهورية اللبنانية ميشال عون على مدخل منزل الممثل اللبناني ​أسعد رشدان​.
وكتبت الصفحة تعليقاً على المنشور:"الحرس القديم يصل الى بيت الممثل الغير محترم اسعد رشدان ويرد عليه بطريقة حضارية ومحترمة.من مدخل شقته في عمشيت. سنصل الى بيوتكم يا بلا اخلاق"، وجاء هذا التصرّف بعد أن كتب رشدان منشوراً على صفحته ضد الرئيس ميشال عون وعهده.
وعلق رشدان على تصرف "الحرس القديم" إذ كتب على صفحته :
"الحرس القديم: قبضيات...
لا اسم، لا رسم، لا كسم...
البطل اللي نطرني تا ضهرت من البيت ليوصل عا مدخل بيتي، بيعرف منيح اني لو شفتو... كنت تصرّفت معو، دفاعاً عن حرمة بيتي... وهلق بقلّو هوي واللي بيشد عم مشدّو، هيك رح يصير اذا بلمح حدا مشبوه مارق من حد بيتي...
سلمولي عالحرس القديم والجديد.
ولو فعلا كنتو من الحرس القديم، كان لازم تعرفوني منيح قبل ما تلعبوا بديلكن.
اذا كنتوا هالقد قبضايات واجهوني ومنشوف...
شرط بلا كمامات...".

ثم نشر رشدان مجموعة من الصور التي تظهر قيام العونيين منذ 32 عاماً بوضع صورة العماد ميشال عون مكان صورة البطريرك الراحل مار نصرلله بطرس صفير، وكتب تعليقاً على الصور :"
أنا أسعد رشدان...

شرّفتولي بيتي متل ما شرّفتوا بكركي بالـ ١٩٨٩

وشرفتوني إلي متل ما شرفتوا غبطة البطرك صفير من ٣٣ سنة...

يا ريت حدا منكن عندو الجرأة يعرّف عن نفسو متلي ومتل رئيسكن... ما خاف متلن... قال انا ميشال عون،

وأنا قلت انا أسعد رشدان، فَـــإنتو مين يا حلويييين؟".