خلال يومين، تعرض ممثلان سوريان لأزمة صحية، نقلا على أثرها إلى أحد مستشفيات دمشق.
الممثل ​أحمد السيد​ تعرض لأزمة قلبية مفاجئة وأجرى عملية قسطرة عاجلة تكللت بالنجاح، أما الممثل ​سمير جبر​ فقد تعرض إلى كسر في قدمه ونقل إلى المستشفى، وتم وضع قدمه في الجبيرة ويحتاج إلى 15 يوماً للراحة.
وكان الوسط الفني السوري قد عاش حزناً كبيراً بوفاة والدة الممثلة سوسن ميخائيل ووالدة الممثلة صفاء رقماني، ولم يقم لهما عزاء بسبب ظروف انتشار وباء كورونا، ما يستدعي الكثير من الإجراءات الوقائية، منها عدم القيام بأي تجمعات تساهم في انتشار الفيروس.