فاجأ الفنان العراقي ​علي يوسف​ متابعيه بقرار صادم أعلن خلاله اعتزاله الفن والغناء، طالباً من الله المغفرة مانعاً التعليقات على المنشور، كذلك كان شارك يوسف منذ يومين صورة له معلقاً عليها جزءاً من آية قرآنية :"وما ظلمناهم ولكن كانوا انفسهم يظلمون".
الإعلان جاء من خلال صفحته الرسمية على موقع للتواصل الاجتماعي كتب فيه :"أعلن اعتزال الفن والغناء وأطلب من الله العفو والغفران".
ولم يُعرف بعد إذا كان قرار يوسف نابعاً من المشاكل الأخيرة التي ظهرت للعلن بينه وبين الإعلامية والممثلة ​هند البلوشي​ والتي أكدت زواجها منه، فيما نفى هو الأمر ما اضطره إلى أن يطل ببث مباشر على متابعيه، موجهاً لها الكلام ومطلقاً إياها بالثلاثة في حال كما قال كانت بالفعل كما تدعي بأنها زوجته.
وتفاقم الأمر بعد أن نشر الفنان الكويتي ​أحمد السعدون​، صورة من عقد زواج البلوشي التي عادت وأوضحت أن سبب إعلانها زواجها من يوسف كان بسبب حملها منه، أما يوسف فأكد من خلال عدة منشورات بأن الزواج الذي تم انتهى قبل تحوله إلى قضية رأي عام.
وأكد الفنان العراقي أن قصة هند البلوشي كانت تمثل ضغطا نفسيا كبيرا عليه، بسبب التشهير الذي حدث له وعائلته من خلال الجيوش الإلكترونية التابعة لها، مؤكدا أن الجمهور كان ينتظر منذ شهور حديثه عن قصة هند البلوشي.