​انتهىالموسم الأول من برنامج "​عراق آيدول​" بفوز المشترك ​علي ليو​ بعدما اجتاز مراحل المنافسة على مدى 12 حلقة من العروض المباشرة. انطلقت الحلقة بتقرير عرض التوصيات الأخيرة من أعضاء لجنة التحكيم الى المشتركين الذين وصلوا الى النهائيات، وهم علي ليو و​مصطفى سمير​ و​حسين فلك​.

وعبّرت مقدمة البرنامج ​ميس عنبر​ عن مدى تعلقها بالبرنامج وأسرة العمل، وكم سيكون الفراق صعباً في النهائيات، كما عبّرت عن حماسها لمعرفة النتيجة في نهاية الحلقة.

الفنان العراقي ​سيف نبيل​ عضو لجنة تحكيم "عراق آيدول"، شكر قناة "mbc عراق" لأنها سلطت الضوء على مواهب العراق، وشكر أيضاً نفسه لأنه نجح في أن يكون على قدر الثقة التي منحه إياها البرنامج.
واعتبرت الفنانة العراقية وعضو لجنة التحكيم ​رحمة رياض​، أن المشتركين الشباب في البرنامج يمثلون العراق بجميع محافظاته، وأن البرنامج وحّدهم، فقالت :"عراق آيدول وحدنا".
وبدوره كشف الفنان العراقي وعضو لجنة التحكيم ​حاتم العراقي​ أن البرنامج هو أروع تجربة له شارك فيها، وشكر الجمهور الوفي للبرنامج.

كانت افتتاحية العروض معحاتم العراقي بأغنية "أضحك مثل بغداد" على مسرح "عراق آيدول"، وعاد بالحنين الى العراق الجميل وطيبة أهله، رغم التحديات التي يواجهونها.


​​​​​​​بعدها قدّم المشتركون الثلاثة أغنياتهم على المسرح، وغنى مصطفى سمير أغنيتي "سلمتك بيد الله" و"يا ظلام يا هلي"، وحظي بثناء أعضاء لجنة التحكيم، الذين أشادوا بأدائه، مؤكدين أنه يستحق لقب "عراق آيدول".


بعدها غنى حسين فلك، ابن 19 عاماً، وهو أصغر المشتركين سناً في البرنامج، أغنية "الاماكن" للفنان محمد عبده،​​​​​​​ وأشاد أعضاء لجنة التحكيم بأدائه واجتهاده المتواصل في البرنامج، والذي جعله يصل الى النهائيات، الى جانب حرص والده على متابعة تحضيراته للحلقات.


​​​​​​​ثمّ غنى علي ليو أغنية "أنا بالقوّة نسيت" للفنان ماجد المهندس، وتميّز بإحساسه وأدائه على المسرح، وأشاد أعضاء لجنة التحكيم بقدرته على إيصال المشاعر إليهم والى الجمهور، وتمنوا له التوفيق في مسيرته المستقبلية، باعتباره يملك صفات النجومية.


​​​​​​​في منتصف الحلقة، قدّمت رحمة رياض تحية لوالدها الفنان الراحل رياض أحمد من خلال أغنية "واجب بالروح" في لوحة غنائية خاصة، بدلت فيها إطلالتها، لتعتمد إطلالة مختلفة باللونين الأصفر والأبيض.
بعدها اختصر البرنامج مراحل المشتركين في البرنامج، منذ دخولهم حتى وصولهم الى النهائيات.

​​​​​​​وختم سيف نبيل بميكس أغنياته التي لحنها بنفسه منها "إلك"، "فوك القمة" و"لو" وأغنية جديدة قدمها لأول مرة في لوحة استعراضية مميزة على مسرح عراق آيدول، الى جانب فرقة من الراقصين حبست الأنفاس بعرض عالمي.


​​​​​​​بعدها قدم المشتركون الثلاثة حسين فلك وعلي ليو ومصطفى سمير أغنية مع بعضهم البعض، وانضم إليهم المشتركان غسان بريسم ومحمد سجاد، وقدموا أوبريت "هذولة احنا"، التي أُعدّت خصيصاً للحلقة الختامية، من كلمات كريم العراقي، وألحان علي بدر، وتوزيع موسيقي داني الحلو.

​​​​​​​​​​​​​​​​