تستمر الشركة المنتجة للمسلسل التركي "​زهرة الثالوث​" بعرضه، وهو من بطولة الممثلين التركيين ​إيبرو شاهين​ و​أكين أكينوزو​، رغم نسب المشاهدة الضعيفة التي يحققها الجزء الثالث.
تابعنا المسلسل منذ بدايته، وتعلقنا بأحداثه، فهو يغلب عليه طابع العادات والتقاليد والعشائر، الظروف توقع البطلين في الحب، إلا أن التوسع بالأحداث بشكل مبالغ فيه، أضرّ بالمسلسل، فهرب الجمهور من متابعته، إلى متابعة مسلسلات أخرى.
ودائماً ما تقع الدراما التركية في فخ التوسع بالحلقات بشكل سلبي، فهناك العديد من الممثلين الأتراك الذين انسحبوا من العمل للمشاركة بأعمال أخرى، منهم الممثلان التركيان تانسو تاشانلار واويا اونوستاسي.
المخرج التركي باريش يوش قد تخلّى أيضاً عن اخراج مسلسل "زهرة الثالوث"، وتم التعاقد مع المخرج علي ايلهان ليحل مكانه.
وكانت ردّت بانو أكدينيز، منتجة الجزء الثالث من المسلسل التركي "زهرة الثالوث"، مؤخرا على خبر إيقافه، نافية ذلك، إذ قالت لوسائل إعلام تركية :"سئمت من تكذيب اشاعات ايقاف المسلسل باستمرار.. المسلسل لن ينتهي".
كما ان الصحفية التركية بيرسين ألتونتاش، خرجت بتصريح جديد ومشوّق للمشاهدين حول هذا العمل، اذ أشارت الى أنه ستنقلب فيه كل الموازين، مضيفة أنه سيبدأ عهد جديد للمسلسل، إلا أننا لم نلاحظ أي تحسن في الأحداث، ولم ترتفع نسب مشاهدة العمل.
تجدر الإشارة إلى أن بطل "زهرة الثالوث" أكين أكينوزو تلقى عرضاً للذهاب إلى إسرائيل، وإعلان نيته في زيارتها أثار جدلا كبيراً بين الجمهور في العالم العربي، لكن اللافت هو أن أكين لم يزر بعد إسرائيل، فربما قد يكون الأمر فقط لإثارة الجدل حول المسلسل بعد انخفاض نسب مشاهدته.