وصل إلى ​لبنان​، وبمبادرة فردية من الكندي اللبناني الأصل ​سام مريش​، مستوعبان محمّلان بالمواد الغذائية سيتم توزيعها خلال شهر رمضان المبارك على حوالى 2500 عائلة محتاجة في مختلف المناطق اللبنانية، إضافة إلى سيارة اسعاف مقدّمة إلى بلدة ​جب جنين​ البقاعية.

وتأتي مبادرة مريش هذه استجابة للحسّ بالمسؤولية الوطنية تجاه أهله في لبنان في ظل الضائقة الإقتصادية التي يُعانيها منذ فترة طويلة، هو الذي اعتاد تقديم المساعدات على أنواعها، ولعل اشملها تلك التي أرسلها بالطائرات وعلى نفقته الخاصة والتي تضمّنت إلى المواد الغذائية والمعقّمات والقرطاسية والالعاب، الكراسي المجهّزة لزوم المعوّقين في لبنان.

وأشار مريش الذي أراد أن تكون مبادرته هذه شاملة وتطال كل أفراد العائلة، لاسيما في هذا الشهر الفضيل، إلى أن "المساعدات الرمضانية ستوزّع على مراحل ثلاث، المرحلة الأولى وتتضمن مواداً غذائية توزّع في الأيام العشرة الأولى من الشهر المبارك، والمرحلة الثانية وتتضمن الحلويات وستوزّع في العشرة أيام التالية، على أن يتم توزيع الهدايا على الأطفال في العشرة أيام الأخيرة من الشهر الفضيل". وأضاف: "اما بالنسبة لسيارة الاسعاف والتي نجد من الضرورة توافرها لاسيما في البلدات النائية، فالأمر مرهون بتخليص معاملاتها الرسمية والتي نتمنى ان لا تطول".

وفي الختام، أشار مريش إلى أنه لن يألو جهداً في سبيل تقديم كل مساعدة ممكنة قد تساهم في رفع الظلم عن أهلنا في لبنان، وانه لن يتوانى عن الوقوف لحظة واحدة الى جانب كل محتاج".