تم اختيار ​بوشبيكا دي سيلفا​ في مسابقة ملكة جمال ​سريلنكا​ للمتزوجات وسط تصفيق وهتافات من المتفرجين في العاصمة السريلانكية كولومبو لكن حاملة اللقب السابقة قامت بانتزاع التاج عن رأس الفائزة عندما ادعت زوراً أنها مطلقة، وبالتالي هي غير مؤهلة للمشاركة.
وفي التفاصيل أن كارولين جوري الفائزة بالجائزة عام 2019، صعدت إلى المسرح والتقطت الميكروفون. وقالت: "لدي طلب صغير. بالنسبة إلى السيدة هناك قاعدة مفادها أنه يجب أن تكون متزوجًا وليس مطلقًا. لذا، فأنا أتخذ خطوتي الأولى بالقول إن التاج يذهب إلى الوصيف الأول. وتقدمت جوري نحو دي سيلفا المذهولة، وأخذت التاج بالقوة من رأسها ووضعته على رأس الوصيفة الأولى، التي انفجرت في البكاء وشكرت الحكام عندما ابتعدت دي سيلفا.
ويذكر أن المسابقة الدولية لملكات الجمال من النساء المتزوجات تأسست عام 1984. وتتقدم الفائزات باسم كل بلد إلى مسابقة السيدة العالمية لمواجهة بعضهم البعض. وفقًا لقواعد المسابقة، يجب أن تكن المتسابقات "متزوجات اعتبارًا من تاريخ الدخول".
وأعلن المنظمون بعد الحادث، أن دي سيلفا هي الفائزة الرسمية بالمسابقة، وقالوا في بيان إنه سُمح للمتسابقين "المتزوجين قانونًا" بالمنافسة. وقالت دي سيلفا، في بيان نشرته على صفحتها الخاصة على موقع التواصل الاجتماعي إنها انفصلت حاليًا عن زوجها "لأسباب شخصية" لكنهما ليسا مطلقين. وقالت لو أنها كانت غير مؤهلة، لكانت قد خرجت من المنافسة في البداية.
في بيانها، وصفت دي سيلفا الحادث بأنه إهانة واستنكرت تصرفات جوري، قائلة إن الملكات الحقيقيات لا ينتزعن تيجان النساء الأخريات، وأضافت أنها سامحت المتورطين.