أثارت الممثلة اللبنانية ​عايدة صبرا​ موضوعاً حساساً بخصوص أخلاقيات العاملين في كواليس المسلسلات وب​التحرش الجنسي​ الذي يتعرض له البعض خلال العمل، وذلك في صفحتها الرسمية على موقع للتواصل الاجتماعي.
وكتبت في منشورين منفصلين أحدهما بتاريخ 5 نيسان والآخر اليوم بتاريخ 7 نيسان:
"عن التحرشات الجنسية والتعديات اللاأخلاقية على العاملين في كواليس المسلسلات، قصة رقم ١:
ليه ممثلة مفكرة حالها نجمة بتعتدي بمسبات وألفاظ نابية وصريخ وعييط (من دون وجه حق) على مساعدة مخرج، لأن الممثلة مصرّة تلبس تياب لا تصلح للشخصية. والمساعِدة كانت عم تحاول تفسّرلها عن الشخصية، مع أنو كممثلة مفروض هي تكون شاغلة ع دورها.
من هنا ضرورة وجود عقود عمل وإدراج بند أساسي يتعلق بالتعدي والتحرش على انواعن، مرفقة منشورها بعدة "هاشتاغات" أهمها: "الأخلاق مش بس عالشاشة"، ثورتنا مهنتنا".
وكتبت عايدة في المنشور الثاني:"
عن التحرشات الجنسية والتعديات اللاأخلاقية على العاملين في كواليس المسلسلات، قصة رقم ٢:
إلى متى سيستمرّ كم منتج وكم مذيع وكم ممثل وكم مخرج بالتحرّش الجنسي على أنواعه في كواليس تصوير المسلسلات أو البرامج بحجة انو هيدي المهنة هيك، ولازم البنت تكون cool خاصة لما يعرفوا انو البنت متمسكة بشغلها، من هنا ضرورة وجود عقود عمل وإدراج بند أساسي يتعلق بالتعدي والتحرش على انواعه".
ولاقى منشوراها تفاعلا كبيراً من متابعيها، وعلق الممثل اللبناني ​فادي الرفاعي​ قائلاً :"يا ريت كل يلي عم ينحكى يتنفذ الوضع كرمالو لورا".