تعرض الممثل ​ياسر فرج​ للاعتداء من قبل مجهولين قبل ايام قليلة، الا ان فيديو لحظة الحادث سرّب قبل ساعات قليلة.
وفي التفاصيل، تعرض الممثل الى اعتداء بالضرب على يد شابين، إثر اصطدام سيارته بسيارتهما على الطريق الدائري، في محيط منطقة المعادي، ما أدى إلى شجار حاد بين الطرفين.
وقال ياسر في تصريحات اعلامية إنه تم الاعتداء عليه من "بلطجية" خلال تواجده بسيارته على الطريق الدائري في محيط منطقة المعادي، مؤكدا أنهم هم من صدموا سيارته.
الا ان دينا الرفاعي، زوجة أحد الشباب الذين اتهمهم ياسر فرج بضربه، روت قصة مغايرة لما حدث، إذ قالت :"إحنا كنا راجعين من الشغل، كنت أنا وجوزي عبدالرحمن نشأت وأخوه محمد، وده عنده 21 سنة، طالب جامعي، وأخوه الصغير عنده 12 سنة، كنا راجعين من مصنع تعبئة مواد غذائية بتاعنا في المنيب، وفجأة خبطت فينا عربية من ورا".
وتابعت: "أنا حامل في الشهر السادس، عشان كده كنا ماشيين بالعربية ببطء، ومن شدة الخبطة أنا دماغي اتخبطت في العربية خبطة جامدة جدا دوختني، ولما أخو جوزي نزل يتكلم معاه لقاه بيشتم وعايز يمسك فيه، يعني خبطنا وعايز يتخانق معانا".