أثارت ملابس السيدة الأميركية الأولى ​جيل بايدن​ الجدل وسببت "حربا" عبر مواقع التواصل الاجتماعي بين منتقديها وأنصارها، بعد أن ارتدت زوجا من الجوارب المنقوشة بنمط متقاطع حيث اعتبرها البعض لا تناسب عمرها.
ووصلت بايدن البالغة من العمر 69 عاما إلى واشنطن العاصمة بعد رحلة إلى كاليفورنيا، وتم تصويرها وهي تنزل من طائرتها في قاعدة أندروز الجوية في ​ماريلاند​ مرتدية سترة سوداء وتنورة سوداء قصيرة وكعب أسود وزوجا من الجوارب "الجرئية".
وسرعان ما جذبت ملابسها أنظار العديد من النقاد عبر الإنترنت الذين اعتبروا أن ملابسها مبتذلة ومحرجة كما اعتبروا أنها كبيرة بالسن لارتداء مثل هذا المظهر الجريء، كما قارنوا ملابسها بملابس السيدة الأولى السابقة ​ميلانيا ترامب​.