تلقي مجلة "InStyle Magazine" الضوء على وضع النجمة العالمية ​جينيفر لوبيز​ ونجم البيسبول السابق ​أليكس رودريغز​ ويبدو أنها كانت على الصخور برفقته منذ أكثر من شهر، على الرغم من أن المقربين منها نفوا الأمر.
وعلى الرغم من أن عشاقها السابقين ​بن أفليك​ ومارك أنتوني تحدثا عن حياتها المهنية المذهلة التي استمرت 30 عامًا، إلا أن عشيقها الحالي أليكس لم يدلي بأية معلومات. ولم تكن قنبلة برونكس ترتدي خاتم الخطوبة الماسي "A-Rod" الذي تبلغ قيمته مليون دولار والذي تم تقديمه لها في عام 2019. يذكر أن جينيفر لديها أخلاقيات عمل لا تصدق ولا يبدو أنها تتقدم في العمر.