تقدمت ​ميغان ماركل​، دوقة ساسكس، بشكوى رسمية لهيئة تنظيم الاتصالات في بريطانيا المعروفة اختصارا باسم "​أوفكوم​"
التي أكدت أنها تلقت الشكوى رسميا بخصوص تعليقات مقدم البرامج، بيرس مورغان، على المقابلة التي أجرتها ماركل مع مقدمة البرامج الأمريكية أوبرا وينفري.
وكان مورغان قد أشار خلال تعليقه على المقابلة في برنامجه على قناة، "​أي تي في​"، إلى أنه لا يصدق ما قالته ماركل عن طبيعة الحياة بين أفراد ​العائلة المالكة البريطانية​.
وكانت ماركل قد تحدثت خلال المقابلة عن مراودة بعض الأفكار الانتحارية لها، وأنها لم تحصل على أي دعم أو مساندة خلال الفترة التي قضتها في لندن.
وكان أكثر من 41 ألف شخص قد تقدموا بشكاوى للهيئة نفسها بحق مورغان، الذي أعلن استقالته من البرنامج بعد ساعات من تعليقاته المذكورة.