على الرغم من الأداء المهبر للنجم ​روبرت داوني جونيور​ في العديد من الأعمال السينمائية، إلا أنه تم ترشيحه ل​جائزة التوتة الذهبية​، وهو الحفل السنوي لأسوأ الأفلام والعروض على مدى العام.
ورُشّح روبرت لأسوأ ممثل لأدائه دور البطولة في فيلم "​Dolittle​"، الذي جسد فيه دور طبيب يمكنه التحدث إلى الحيوانات، في حين حصل الفيلم على أكبر عدد من ترشيحات جائزة التوتة الذهبية، بإجمالي 6 ترشيحات، بما في ذلك أسوأ فيلم.
ويحتفل روبرت اليوم 4 نيسان/أبريل بعيد ميلاده الـ56، وهو الذي عُرف بإسم "الرجل الحديدي"، وتم ترشيحه لجائزتي ​أوسكار​ وفاز بـ3 جوائز ​غولدن غلوب​، والعديد من الجوائز والترشيحات الأخرى.