تواجه ​آشلي ماركس​ إتهاماً بإعطاء طفلها مزيجاً من ​المخدرات​ والأدوية، من دون وصفة طبية، مما أدى إلى وفاته، من أجل أن تحصل على 100 ألف دولار من التأمين.
وأعطت الأم خليط من ​المواد المخدرة​ وغيرها إلى الابن، بينما رفضت الإبنة تناوله، ولم يمر وقت طويل حتى فارق الطفل الحياة.
ومن بين هذه المواد ​الكوكايين​ ومادة الميثامفيتامين المنشطة، التي تعطي الشعور ب​النشوة​.
وأظهر تشريح الجثة أن الطفل توفي نتيجة وجود مواد مخدرة وأخرى أدوية، تستوجب وصفة طبية في جسد الطفل.
وقال مدعون عامون في ​ولاية تكساس الأميركية​ إن الأم أرادت الحصول على مبالغ، تتيحها وثيقتي التامين الخاصة بحياة إبنها، ويبلغ مجموعهما 100 ألف دولار أميركي.