تظهر قوة الإنسان في الاختبارات الصعبة، ويتجلى إيمانه بالمصائب والشدائد، وهذا ما أظهرته الممثلة السورية ​جومانا مراد​ التي فقدت ابنتها بشكل مفاجئ، من دون أن تكشف سبب الوفاة.
جاءت طريقة وداع جومانا لابنتها كرسالة للصبر مليئة بالإيمان، فلم تندبها ولم تبكيها، بل طلبت أن تكون شفيعتها، إذ قالت :"الحمدلله على كل حال. لله ما اعطى ولله ما أخذ وإنا لله وإنا لله راجعون انتقلت الى رحمه الله اليوم إبنتنا ديانا ربيع بسيسو، إن شاءالله تكوني شفيعتنا بالآخره وللجنه يا روح قلب امك وابوكي، فراقك صعب و مؤلم بس أكيد انتي بمكان احسن بكتير. ياااااارب الهمنا الصبر والسلوان وبرد على قلوبنا، لا اعتراض على حكمك يااااارب والحمدلله على كل حال، وانتي طير من طيور الجنه يا أمي".
رسالة جومانا وزوجها أعطتنا درساً بالايمان والصبر والسلوان، فرحم الله الطفلة الملاك، ولتكن مشيئتك دائماً يا رب.