استذكرت الممثلة اللبنانية ​ندى أبو فرحات​ بغصة إنفجار 4 آب، مشيرة الى انها لم تصدق حينها عندما قيل أن المواطن اللبناني سينسى، اذ كتبت على صفحتها الخاصة: "بعد إنفجار ٤ آب كانو يقولولي بكرا اللبناني بينسى، وبتروح الجريمة بمكب الذكريات وبيرجع كل شي متل ما كان ومنرجع نرقص بالبستان... ما صدقت بوقتا".
وكانت نقلت ندى أبو فرحات تفاصيل إتصال شقيقتها الصباحي مع والدتها، عبر حسابها الخاص.
وعبّرت ندى عن غضبها بعد تردي الأوضاع الإقتصادية في لبنان، وكشفت تفاصيل الإتصال الذي حصل بينهما.