نظراً للإرتفاع الكبير في إصابات ووفيات ​فيروس كورونا​، فضل محرك البحث "غوغل" عدم المشاركة في المقالب والمزحات والنكات، التي يشهدها يوم 1 نيسان/أبريل، المعروف بـ"​كذبة أول نيسان​".
وأكد غوغل أن إيقاف هذا التقليد جاء إحتراما للذين يحاربون كورونا، والمعلومات المضللة حول الفيروس.
وأضافت: "هدفنا الأعلى هو أن نساعد الناس، لذلك دعونا نترك النكات لشهر نيسان المقبل، والذي سيكون بلا شك أكثر إشراقا من هذا".
وكتبت رئيسة قسم التسويق في غوغل، لورين توهيل، في رسالة بريد إلكترونية داخلية: "في الظروف العادية تعد كذبة نيسان تقليدا من غوغل ووقتا للاحتفال بما يجعلنا شركة غير تقليدية، هذا العام سنقوم بإلغاء هذا التقليد إحتراماً لجميع أولئك الذين يحاربون جائحة كورونا".