نفت معلومات خاصة لموقع "الفن" الأخبار التي يتم تداولها حول تدهور الحالة الصحية للممثل المصري ​عادل إمام​، ونقله الى المستشفى بعد إصابته ب​فيروس كورونا​.
وذكرت المعلومات أن إمام لا يغادر منزله وملتزم بالحجر الصحي، وهو من المقرر أن يتلقى اللقاح خلال الأيام المقبلة.
كما تفيد معلوماتنا أن إمام إعتاد على شائعات الموت والمرض، التي تطارده بين الحين والأخر، وأن الهدف من كل هذه الحملات هو تحقيق سبق صحفي للفت الإنتباه الى بعض وسائل الإعلام، وهو حالياً يحظى برعاية طبية وأسرية ممتازة ويعيش يومياته بشكل طبيعي، مع الحفاظ على مسألة التباعد الإجتماعي.