بلغت إيرادات شباك التذاكر لفيلم "​Nobody​" في الولايات المتحدة الأميركية، خلال يومي عطلة الأسبوع الماضي 6.7 مليون دولار أميركي.
ويعرض الفيلم، الذي هو من إخراج الروسي ​إيليا نايشولر​، في ​روسيا​ وبلدان رابطة الدولة المستقلة و​السعودية​ و​الإمارات​.
يروي الفيلم قصة رجل مجرم كان يعمل سابقاً قاتلاً مأجوراً، وإضطر إلى الإنتقام من مجرمين آخرين، إعتدوا على منزله وعائلته.
ويقوم الممثل الأمريكي ​بوب أودنكارك​ بأداء الدور الرئيسي في الفيلم، ويشارك فيه كذلك بعض الممثلين الروس.
يُذكر أن تصوير الفيلم إنتهى العام الماضي، وكان يفترض أن يعرض عام 2020، إلا أن تفشي فيروس كورونا أجّل عرضه إلى عام 2021.