أبدى الفنان المصري محمد شبانة، إبن شقيق الفنان الراحل ​عبد الحليم حافظ​، دهشته من تداول زواج عرفي منسوب الى عبد الحليم والفنانة المصرية الراحلة ​سعاد حسني​.
ووصف شبانة، خلال مقابل في جريدة "الوطن" المصرية، بالتزامن مع ذكرى وفاة عبد الحليم الرابعة والأربعين، الطبيب المعالج للفنانة الراحلة سعاد حسني، الذي زعم بأنها اعترفت له بالزاوج عرفيا من العندليب، بأنه "غاوي شهرة"، مؤكدا أن عمه جمعته قصة حب بـ"السندريلا"، لكنها لم تتوج بالزواج.
وأشار إلى أن عقد الزواج العرفي، الذي نشرته جنجاه عبد الحافظ، أخت سعاد حسني، ليس حقيقيا، وبرر ذلك بقوله: "مكتوب في العقد، جمهورية مصر العربية، رغم إن إسمها كان الجمهورية العربية المتحدة سنة 1960، وختم عبد الحليم ليس ختمه وتساءل كيف يمكن لشيخ الأزهر أن يوقع عقدا لفتاة عمرها 17 سنة وبغياب ولي أمرها، وهذا ما يؤكد أن العقد مزور".
وأكد أنه أرسل إنذارات إلى أخت سعاد حسني، بشأن وقف تلك المزاعم وتشويه التاريخ، موضحا أنه سيطرح مذكرات عبد الحليم حافظ بصوته، قبل نهاية العام الجاري، والتي يعترف فيها بأنه وقع في حب سعاد حسني، لكنه لم يتزوجها، بسبب عاداته وتقاليده.