تقدمت ال​إعلام​ية الكويتية ​مي العيدان​ للفنانة البحرينية ​زينب العسكري​ بالاعتذار، بعد أن كانت تحدثت عن انفصال الأخيرة عن زوجها، وهو الأمر الذي نفته الفنانة البحيرينية، مشيرة إلى أنها تعيش حياة مستقرة مع زوجها.

وقالت مي عبر مقطع فيديو لها عبر قناتها الرسمية على يوتيوب :"حابة أرد على زينب العسكري بعد ما شفت ردها إمبارح.. وأنا حابه أوضح أنه ما في خلاف بيني وبينها حتى أيام زمان كانت ممثلة ما عندي أي خلاف معها.. واللي بينا هو اختلاف في وجهات النظر على موضوع منى سابر وابنتها حلا الترك". وأضافت :"أمس صار في لبس.. بعد أنا ما حكيت شوفت رد زينب على موضوع طلاقها.. زينب أنا ما قلت أنك مطلقة.. ولاحظي أنا لما قلت قلت انفصال وقلت قاعد يمشيلك مخصصاتك ما قلت نفقة.. هذا بحد ذاته يثبت أني لم أقصد موضوع طلاق".
واعتذرت العيدان من خلال مقطع مصوّر لها قالت فيه :"الإنسان ممكن إن يعدي عليه أشياء.. وعلى فكرة في مواقع إخبارية كثيرة كاتبة أنك مطلقة.. بس أنا سألت الكثير من الفنانات البحرينيات من غير ذكر أسماء كانوا يقولون أنك متزوجة لكن أمورك مع زوجك مو وايد.. يعني كانوا يلمحون أنه في انفصال أو طلاق". واختتمت حديثها، قائلة :“إذا ما في انفصال أو طلاق بالعكس إحنا نتمنى لكي الاستقرار أنتي لستي عدو ولستي الشخص اللي أخش معه في مشكلة.. لكي عتب حقك علي وبعتذرلك.. وأنا من النوع إذا في شي يضايق شخص بعتذر له.. والله يسعدك مع بناتك وزوجك".
وكانت الفنانة البحرينية زينب العسكري كشفت حقيقة ما تردد خلال الأيام الماضية حول انفصالها عن زوجها ووالد بناتها الثلاث رداً على الإعلامية مي العيدان، قائلة إن الخبر غير صحيح مطلقًا، وقالت :"فال الله ولا فالك يا مي، يا حبيبتي شنو هذه الشائعة، هذه ما راح أقبلها منك.. لازم تتأكدين مني قبل ما تكتبين هذه الشائعة“. وأوضحت الممثلة البحرينية المعتزلة أنها تلقت العديد من الاتصالات من محبين يريدون التأكد من الخبر، مشيرة إلى أنها تجلس حاليًا في البحرين مع بناتها الثلاث، ولكنها ستعود قريبًا للعيش مع زوجها.