ودّعت نجمة تلفزيون الواقع ​كيندال جينر​ منزلها في بيفرلي هيلز من دون عودة بعدما عجزت عن التغلب على مخاوفها بعد حوادث التسلل الى منزلها مؤخرا.
وكشفت مصادر مقرّبة من كيندال جينر لموقع " TMZ " أن بعد الحادث الأخير يوم الأحد الماضي الذي أرعبها، تركت كيندال منزلها لأنها تجد المكان أصبح "خطراً" على الرغم من تكثيف عدد رجال الأمن المسلحين لديها.
وكانت كيندال جينر قد عاشت لحظات من الرعب بعد دخول شاب يبلغ (27 عاما) إلى منزل عند الساعة 2 صباح يوم الأحد ليبدأ في الطرق على النوافذ والصراخ باسمها، و قد اشارت التقارير الى أن كيندال كانت موجودة في المنزل وتم تنبيه رجال الأمن الموجودين والذين تتبعوا تحركات الرجل، وكانت المفاجأة هي أن الرجل تجرد من ملابسه في محاولة للدخول إلى حمام السباحة الخاص بها.
وأكد موقع " TMZ " إن حراس الأمن احتجزوه حتى جاء رجال الشرطة واعتقلوه بتهمة التعدي على ممتلكات الآخرين.