بعد المشاكل التي تعرّضت لها الممثلة المصرية ​ريهام حجاج​ بمسلسلها ال​رمضان​ي "​وكل ما نفترق​"، إثر إنسحاب مؤلفه ومخرجه ومدير تصويره، نشرت عبر صفحتها الخاصة على موقع التواصل الإجتماعي صورة لها مع زوجها رجل الأعمال المصري محمد حلاوة، من محيط الكعبة المشرفة، وظهرت فيها مرتدية الحجاب وتؤدي شعائر العمرة معه، مستعيدة ذكرياتها قبل تفشي فيروس كورونا.
لكن اللافت كان إغلاق ريهام التعليقات على الصورة، فإعتبر بعض المتابعين أنها لا ترغب في ظهور تعليقات من الجمهور، حول مسلسلها الجديد.
وكانت أخبار قد إنتشرت حول إنسحاب المؤلف والمخرج ومدير التصوير من المسلسل، بسبب مشاكل وقعت بينهم وبين ريهام في موقع التصوير، بسبب تدخلها الدائم في عملهم وإعتراضها على كل شيء، بل وإعادة مونتاج الكثير من المشاهد من جديد، الأمر الذي ألقى بظلاله حول إمكانية عرض المسلسل في رمضان.