أثار رجل الأعمال السعودي ​محمد الحمود​ شكوك المتابعين عبر مواقع التواصل الإجتماعي، بما كشفه سابقاً أنه كان زوج عارضة الأزياء ​السعودية​ ​مودل روز​، وأنها تخلت عنه بعد أن تعرفت إلى شاب يدعى نيكولا، وذلك بعد أن إستعرض في مقطع فيديو منزل الزوجية، وبدا أنه تمت إعادة توضيب موجودات المنزل وسمع صوته في المقطع، وهو يقول إنه كان فخماً ويقع في مبنى سكني فاخر وآمن.
كذلك نشر محمد فيديو أشار فيه إلى أنه سيجيب على أسئلة المتابعين المتكررة، عن سبب ظهوره عبر المواقع بعد مرور سنوات طويلة، مؤكداً أنه ظهر في شهر تشرين الثاني/نوفمبر عام 2020، في لقاء مع إحدى المجلات.
وأضاف أنه أراد تحقيق حلم "بنت سعودية"، لافتاً إلى أنها لم تحصل على الجنسية السعودية بعد إرتباطها به، وأكد أنها سعودية أباً عن جد، داعياً إلى وقف التداول في هذا الأمر.