قبل عام قامت ​سفيرة النوايا الحسنة​ السعودية وفاء بن خليفة بزيارة الى كينيا برفقة فريق عمل مؤسسة "وفاء الخير الانسانية" و على رأسهم مستشارها الاعلامي الزميل ​سليمان أصفهاني​ وكان الهدف من الرحلة تقديم الدعم والمساعدات للاطفال الفقراء في أكثر من محافظة كينية وبعد جولة استمرت لاسبوع كامل جاءت الدعوة من الزوجة الثالثة والاصغر لجد الرئيس الاميركي السابق ​باراك اوباما​ السيدة سارة في مزرعتها داخل مدينة كيسومو.
ماما سارة اوباما (98 عاما) كانت متواضعة في تعاملها مع الاخرين وتحرص على واجب الضيافة وفق عادات المنطقة التي تسكنها وكان مع فريق عمل مؤسسة "وفاء الخير" سعيد اوباما عم الرئيس المذكور وخلال الحديث تبين وجود جامع في كيسومو وطلاب يدرسون ​الشريعة الاسلامية​ واللافت ان الزميل سليمان أصفهاني القي التحية على ماما سارة قائلاً: "السلام عليكم ماما" فردت باللغة العربية "وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته" ولاحقاً قال بعض المقربين منها انها كانت لا تجاهر باسلامها كي لا تحرج حفيدها الذي أصبح رئيساً للولايات المتحدة الاميركية.
في المقابل قالت معلومات ان ال اوباما في كينيا هم اساساً كانوا يلقبون بعائلة ( ابو عمة ) في اشارة الى عمامة الجد الاكبر الذي تحول شيخاً في اخر سنوات حياته ، لكن حين غادر باراك اوباما الى أميركا أختلط اللفظ و أصبح المقربين منه ينادونه بلقب اوباما أختصاراً لابو عمة .