ذكرت تقارير صحفية أن الحي الذي يقطنه ​الأمير هاري​ وزوجته الممثلة ​ميغان ماركل​، بمدينة ​لوس أنجلوس​ في ولاية ​كاليفورنيا​ الأميركية، شهد موجة نزوح من قبل الجيران، الذين إستغلوا إرتفاع الأسعار لبيع عقاراتهم.
وكان هاري وميغان قد إشتروا منزلا في تلك المنطقة الراقية منتصف العام الماضي، بعد قرارهما المفاجئ بالتخلي عن الحياة الملكية، والإنتقال بشكل دائم الى الولايات المتحدة الأميركية.
ويضم منزلهما الفخم 9 غرف، 16 حماماً وبلغت قيمته حوالى 14,6 مليون دولار أميركي.
وكان قرار الزوجين بالتخلي عن واجباتهما الملكية، قد أثار تكهنات بشأن خططهما المستقبلية، وما إذا سيعودان للعيش في ​بريطانيا​، إلا أن المعلق البريطاني الملكي فالنتين لو رأى أن هاري وميغان تخلوا عن فكرة إعادة بناء الجسور مع العائلة الملكية.