بمناسبة عيد ميلاده الـ39، الذي يحتفل به اليوم، خصّ الفنان ال​لبنان​ي ​مايك ماسي​ موقع "الفن" بأمنياته وكشف أيضاً عن بعض من أسراره الخاصة، فعبّر في حديث خاص لنا عن سعادته بالدعم الكبير الذي يتلقاه دائماً من عائلته، بالإضافة الى المحبة الكبيرة التي يحاط بها من أصدقائه.
وأضاف مايك: "لقد عرفت الحب، وعشته بكل أشكاله وأنا محظوظ لأن وظيفتي هي شغفي، وأنني أعيش أكثر اللحظات إثارة في مسيرتي الفنية، الغناء والتمثيل والتسجيل والتصوير والتجول في أكبر المسارح في العالم، محاطاً بفريق مذهل. أنا ممتن لكوني في صحة نفسية وجسدية جيدة على الرغم من كل الظروف الصعبة التي مررنا بها نحن اللبنانيين، مع العلم أنني نجوت من العديد من الحروب والعديد من الإنفجارات. لدي أفضل المعجبين في العالم. مستمعون حقيقيون، داعمون حقيقيون يقدرون الجهد والقيمة التي بذلناها أنا وفريقي في عملنا.
وأضاف: "لقد كنت ثابتاً لأكثر من 20 عاماً من العمل، مع كل تقلباته. علمني أبي وأمي الموسيقى عندما كنت في التاسعة من عمري، على الرغم من حقيقة أننا كنا عائلة متواضعة مع القليل من الموارد، لقد نشأت على الإستماع ل​فيروز​، ​زكي ناصيف​، ​شارل أزنافور​، ​جاك بريل​ و​داليدا​ ، وهذا ألهمني لبقية حياتي".
وتابع مايك: "بعد 20 عاماً من العمل وعلى مشارف دخولي سن الأربعين، ما زالت الصحافة تناديني بـ"الفنان الشاب"، وهذه نعمة لأنها تعني أنني أبحث بإستمرار عن مغامرات جديدة".
من موقع "الفن" نعايد مايك بأجمل السنين، ونتمنه له دوام الصحة والنجاح والتألق في مسيرته الفنية.