عبّرت الممثلة المصرية ​أيتن عامر​ عن غضبها وإنزعاجها من تكرار حوادث التحرش، وإقترحت طريقة لمواجة المتحرشين والتصدي لهم.
وكتبت أيتن في صفحتها الخاصة على موقع التواصل الإجتماعي: "لازم كل محل تجاري وكمان اتحاد ملاك كل العمارات يركبوا كاميرات مراقبة والشوارع كلها تبقي متشافة ومتراقبة، عشان اللي يفكر يتحرش ببنت أو طفلة أو طفل أو يعمل مصيبة ايا كان نوعها انه يبقي عارف انه هيتجاب هيتجاب، لو مبيجوش بالتوعية هييجوا بالتهديد كفاية بقا".
وتفاعل المتابعون مع إقتراح أيتن سهل التطبيق، والذي يمكنه أن يساهم في الحدّ من مشكلة التحرش والتصدّي لها، من خلال كشف مرتكبيها بواسطة الكاميرات.
وجاء تعليق أيتن بعد إنتشار لقطات تظهر واقعة التحرش بفتاة البحيرة، وهي تسير بعباءة فضفاضة وحجاب طويل، لتتفاجأ بالشاب وهو يمسك بجسدها، ما دفعها للوقوف خوفاً منه لتوبيخه، قبل أن تفر مسرعة، ليلحق بها ويتحرش بها مرة ثانية.