أشارت نجمة الإغراء البولندية ​ترو كايت​ أن حب الثراء السريع دفعها للمشاركة بعدد من ​الأفلام الإباحية​، والأجر الذي كانت تتقاضاه لم يكن وفيراً ولم تصل الى الثراء.
وتابعت أن إستثمار صورها عبر الإنترنت كان مثمراً أكثر من مغامرة الأفلام الإباحية، وحتى أن التعري من خلال مواقع التواصل الاجتماعي أفادها كثيراً، وإستطاعت تكوين حسابات مصرفية مهمة جداً.
وأضافت كايت: "لم أتمكن من التوقف عن المشاركة ببطولة الأفلام الإباحية، لأن الخوض في هذا المجال لا يحسم بقرار سريع وتحتاج الفتاة الى المزيد من الوقت، حتى تستطيع الإعتزال".
وتعليقاً على إعتزال الأميركية من أصول لبنانية ​ميا خليفة​، قالت كايت: "ميا اعتزلت بعد أن حققت شهرة عالمية وتزوجت وأصبح إسمها يؤمن لها مدخولاً مالياً كبيراً، وأنا أسير في هذا الإتجاه".