تصدر إسم الشابة المصرية ​إسراء عماد​ مؤشرات البحث عبر غوغل، بعد أن وقعت ضحية جريمة قتل على يد زوجها وأفراد من عائلته، بحسبما صرحت العديد من وسائل الإعلام المصرية، بدورها أكدت إحدى عاملات مستشفى المنصورة الدولي عبر صفحتها الخاصة على موقع التواصل الإجتماعي أن إسراء أدخلت لتلقي العلاج قبل موتها جراء جروح وإصابات خطيرة بعد إعتداء زوجها وشقيقه ووالدتهما عليها بالضرب المبرح، وأضافت:" بكل وحشية وبدون شفقة قام زوج إسراء بطعنها عدة طعنات بوجهها وجسدها وقام هو وشقيقه الذي إقترح عليه رميها في أي مكان بإدخالها سيارة الأجرة عنوة وبعد توسلات منها قررا التوجه بها للمستشفى بعد تهديدها بعدم قول الحقيقة".