تعرض الممثل المصري ​ياسر فرج​ لحادثة إعتداء من قبل مجهولين في محيط منطقة المعادي على الطريق الدائري بعد أن كان فرج يسير بسيارته على الطريق الدائري قبل أن يصدمه مراهق يسير بسرعة جنونية ويفر هاربا، ليلاحقه فرج وعقب نزوله من سيارته فوجئ أن السائق مراهق عمره 15 عامًا، وبصحبته عدد كبير من أصدقائه الذين إعتدوا عليه بالضرب وحطموا سيارته.
وعلق الأخير في صفحته الخاصة على موقع التواصل الإجتماعي قائلاً:" أنا بقيت حاسس إني مفيش غيري بيمشي في الشارع بعربيته، موعود بالبلطجيه والحوادث،الحمد لله إنها جت على اد كدة".