بعد فترة قصيرة على وفاة الفنانة السورية ​ميادة بسيليس​ قررت الفنانة السورية ​نانسي زعبلاوي​ غعادة إحياء ذكراها والقيام بخطوة مؤثرة جدا تجاه هذه الفنانة التي قدمت الكثير لبلدها ورحلت بعد صراع مع مرض السرطان.
وقدمت نانسي أغنية "أنا" للراحلة بصوتها وهي من كلمات ايمن زيدان والحان سمير كوبفاتي ونشرت الفيديو على حسابها الخاص على أحد مواقع التواصل الاجتماعي وقد علم موقع "الفن" ان نانسي قررت القيام بهذه المبادة على الرغم من انها لم تلتقي بميادة قبل رحيلها الا انها كانت متأثرة جدا بوفاتها واشارت لموقعنا عن حبها الكبير لها وتقديرها اللامتناهي لمسيرتها الفنية.
وكانت نانسي قد كتبت على صفحتها : اكتر شي وجعني ب رحيل السيدة ميادة هو الصمت يلي كانت مرضانة فيه وعم تعاني وحدها ونحنا مو حاسين ولا منعرف زعلانة كتير من حالي اني ماعرفت عن تعبها الا بوقت كتير متاخر زعلانة اني مازرتها وشفتها ووقفت معها بمحنتها ولو بكلمة وحدة ..
زعلانة انو الحب يلي منحته للناس بصوتها واغانيها وحفلاتها ماقدرنا نبادلها ياه لما كانت بحاجته كنت بتمنى تشوف الناس قديش بيحبوها ،، بيحبوها لدرجة انهن زعلانين ماشاركوها المها بس هيك مشيئة الله بتمنى من كل قلبي لروحها السكينة والسلام .. أنا هي الغنية يلي حسيت بغصة كبيرة وانا عم قول كل حرف فيها وبكيت كتير وانا عم احفظها وماترددت لحظة اني غنيها لما عرض علي اياد الفكرة تشرفت اني كون جزء من هالتحية الموسيقية لروح السيدة ميادة بسيليس مع فريق عمل راقي ومميز وقبل ما اذكر فريق العمل بدي اذكر انو أغنية انا من اخر البوم للست ميادة بسيلس كلمات النجم الكبير أيمن زيدان والحان المايسترو سمير كويفاتي