زينب غلوم ​حسن علي​، المعروفة بـ"​زينب العسكري​"، هي ممثلة وكاتبة ومنتجة بحرينية معتزلة، من مواليد 6 فبراير/شباط عام 1974.
شاركت في العديد من الأعمال على مدى 18 عاماً بأدوار بطولة، وعرفت الشهرة في بلدها وفي معظم ​دول الخليج​.

أعمالها
بدأ مشوارزينب العسكريالفني عام 1992، من خلال مسلسل "فتاة أخرى"، وبعدها شاركت في مسلسل "صار وش كان" عام 1993.
في عام 1995، شاركت في 7 أعمال، وهي وجوه بلا ملامح، عيبي يا بحر، بيت المغتني، حامض حلو، طاش ما طاش بجزئه الثالث، الحيتان، حسن ونور السنا.
في عام 1996 شاركت في 3 أعمال، هي حزاوي الدار، خلك معي 4، طاش ما طاش الجزء الرابع.
في عام 1997 شاركت في الجزء الخامس من "طاش ما طاش"، وفي مسلسل "الوهم" ومسلسل "أحلام ضائعة".
في عام 1998، شاركت في مسلسلات "سعدون" و"تالي العمر" و" فايز التوش عام 2000.
وفي عام 1999 مثّلت في مسلسل أحلام البسطاء، وفي الجزء السابع من مسلسل "طاش ما طاش".


بعد عام 2000 تتالت أعمال زينب العسكري، منها شكرا يا، دموع شارع، أحلام رمادية، سر الحياة، جروح باردة، العود، نورة، الجزء التاسع والعاشر من "طاش ما طاش"، سهم الغدر، ملاذ الطير، دمعة عمر، بيتنا الكبير، سوالف حريم، هدوء وعواصف، الغروب الاخير، عليك سعيد ومبارك، عذارى، بلا رحمة، لحظة ضعف، وأخر أعمالها عام 2008 مسلسل "لعنة إمرأة".
ومن أعمالها المسرحية، نذكر جحا والارض، وحش الليل، ليدي فرست، النوخذة الصغير، شوق والغابة المسحورة، عنتر وعبلة بعد التجميل، حب في الفلوجة.
كما كتبت عملين، هما "بلا رحمة" و"لحظة ضعف".
نالت العديد من الجوائز خلال مشوارها الفني، منها جائزة أفضل فنانة بحرينية عام 2007، وجائزة أفضل شخصية إعلامية عامة في البحرين، في إستفتاء وزارة الإعلام البحرينية والمجلس الوطني للثقافة والفنون عام 2008، كما تم إختيارها أفضل ممثلة لعام 2006، عن دورها في مسلسل "بلا رحمة".

إعتزالها وزواجها
في عام 2009، أعلنتزينب العسكريإعتزالها وتزوّجت من الشيخ عبد الله بن ​سلطان القاسمي​، نائب حاكم الشارقة، وأنجبا 3 بنات هن الزين والحلا والغلا.
وتعد هذه الزيجة الثانية لها، فقد تزوجت سابقاً من عام 1993 حتى 1999، من علي ميرزا محمد.
وفي آذار/مارس عام 2021، كشفت الإعلامية الكويتية ​مي العيدان​ أن زينب العسكري تعيش حياة مريحة، بعد إنفصالها عن زوجها، إلا أن الأخيرة نفت الموضوع، مشيرة الى أن هذا الخبر عار من الصحة.

عودتها
بعد غياب طويل، عادتزينب العسكريالى الأضواء وخصوصا عبر مواقع التواصل الإجتماعي، وكتبت في صفحتها الخاصة: "من يتسأل عن سبب عودتي للأضواء يصعب أن يفهم أن الأضواء لا تنطفئ بوجود أحباب حولك".
وأضافت: "أحباب يجعلونك شمعة لا تنطفئ بمحبتهم واحتضانهم لك وتقديرهم لمشوار قدمت لهم فيها رسائل جميلة، اختفيت عن الإعلام لكني لم أختفِ عن قلوب أحباب بهم أصبحت زينب العسكري شمعة لا تنطفئ".

حقيقة خلعها الحجاب
إنتشرت صورة لـزينب العسكريمن دون الحجاب، ظهرت فيها بعد نزع الحجاب، وعلّقت مي العيدان علىة الصورة قائلة: "صورة زينب العسكري بعد ما خلعت الحجاب... شكلها بترجع للتمثيل".
من ناحيتها، برّرت زينب العسكري الأمر، مشيرة الى أن المقربين منها ومتابعيها يعرفون جيداً، أن هذا أسلوبها وطريقتها في ربط الحجاب، منذ أن إرتدته.
وعن إمكانية عودتها للتمثيل، قالت إن الحجاب لا يمنعها أبداً من أن تقدم أعمالًا فنية مفيدة وراقية للجمهور.

هجومها على ​منى السابر​ ودعمها ل​حلا الترك
هاجمت ​زينب العسكري​منى السابر​، والدة الفنانة البحرينية ​حلا الترك​، مشيرة إلى أن السجن أفضل من تشويه سمعة إبنتها.
وقالت إنها لو كانت إبنتها مكان حلا الترك، فلن تلومها، لأن فطرة الأمومة التي تمتلكها لا يمكن أن تدفعها للحديث عن إبنتها بالسوء، فالسجن بنظرخا أرحم من تشويه صورة إبنتها.
ودافعت عن حلا الترك، وقالت إنها ممكن أن تكون قد عانت من مشاكل غير طبيعية، لذلك شددت على أن الاأولاد مسؤولية وأمانة، ولا يجب أن يقبل الأهل بالحديث عنهم بالسوء.