رغم صعوبة الأوقات التي نعيشها والظروف الصعبة صحيا واقتصاديا وصعوبة اصدار أعمال فنية جديدة كون الاخبار تتجه اكثر نحو السياسية، يبقى للفن والترفيه مكان محجوز.
فقد استطاعت الفنانة اللبنانية ​مايا دياب​ ان تصنع فرقاً وتخترق الاخبار الصعبة بأغنية جديدة من حيث المضمون، صادمة بالنسبة للبعض، والصدمة تبدأ من اسم الأغنية "​الكعب العالي​".
فيديو كليب مبتكر فكاهي ترفيهي يشبه أجواء الاغنية جعلها حديث الناس بالايام الماضية، وتصدرت المرتبة الاولى بالاكثر تداولا رغم كل الظروف التي تحيط بنا.
"الكعب العالي" من كلمات محمود صلاح وألحان محمد رحيم وتوزيع موسيقي هادي شرارة.
واصدرت مايا الكليب تزامنا مع الاغنية على كافة المنصات وحمل الكليب توقيع المخرجة اللبنانية شيرين خوري.
وبأقل من ٤٨ ساعة تخطت الاغنية المليون و٢٠٠ الف مشاهدة وتداولها عدد هائل من الجمهور استطعات ان تخرق الركود الفني وتحدث ضجة واسعة.
ظهرت مايا دياب في كليب الأغنية بطريقة جديدة نالت استحسان عدد كبير من المتابعين وبلوكات مختلفة وبطريقة غريبة تماشيا مع أجواء الأغنية الإيقاعية الراقصة.