تطرق الفنان السوري ​عباس النوري​ الى الصعوبات التي واجهته في تصوير مسلسل "​بناية هب الريح​" على كافة الأصعدة خاصة أن معظمها جرى في لبنان. واكد عباس خلال حوار قام به مع إحدى المحطات التلفزيونية، أنه يواجه الكثير من الصعوبات بسبب كورونا واصفا إياه بالعائق الصحي الأول الذي يؤثر على الإنتاجات الفنية، وأضاف أن كل أداء الشارع العربي متوقف بسبب كورونا.
وكشف أن "بناية هب الريح" يندرج تحت إطار الفكاهة وأول مؤشرات نجاحه تكون عندما يصل المشاهد الى مرحلة من التسلية بمشاهدة العمل موضحاً أن هذا الكلام يبحث عنه كل فريق عمل، مصرحاً أنه سيكون هناك جزء ثان للعمل وسوف يوسع المخرج محمود دوايمة من خلاله البناء، الذي تتم عمليات التصوير فيه ليصل الى 22 طابقاً على عدد الدول العربية.