بعد أن بادرت الفنانة الجزائرية ​ياسمين نيار​ الى التقدم بدعوى قضائية عبر الانتربول الدولي، ضد شخص سعى الى التحرش بها على مدار أشهر، مدعياً أنه ينتمي الى الأاسرة الحاكمة في دولة عربية معروفة وتبين لاحقاً أن الإسم الذي قام بإستخدامه لا وجود له على الإطلاق في هذه الدولة.
وكشفت معلومات خاصة لموقع "الفن" أن دعوى قضائية جديدة تقدمت بها هذه المرة سيدة لينانية في لبنان ضد نفس الشخص الذي تمادى بتهديدها و التحرش بها عبر مواقع التواصل الاجتماعي الى جانب البريد الإلكتروني الخاص و من الواضح أن هوية الرجل بدأت تنجلي، خصوصاً بعد المعطيات التي أشارت الى أنه يحمل جنسية عربية غير تلك التي كان يدعي أنه يحملها، و فيها إشارة الى أسرة عربية حاكمة عريقة.