قصة حب إستثنائية جمعت بين واحد من أشهر الثنائيات في ​هوليوود​، والذي لا زال حتى الان يحصد إهتمام المتابعين، بعد مرور أكثر من 14 عاماً على بداية قصة حبهما.
سنستعرض في هذا المقال تفاصيل قصة حب النجم ​جون ليجند​ وزوجته عارضة الأزياء ​كريسي تايغن​.

اللقاء الأول
إلتقىجون ليجند بكريسي تايغنلأول مرة خلال تصويره فيديو كليب لأغنيته "Stereo"، في عام 2007.
لعبت كريسي دور البطولة في الفيديو كليب، وجسدت شخصية حبيبة جون في العمل المصور، وقضيا حوالى 12 ساعة معاً.
وفي مقابلة، قالت كريسي حول اللقاء الأول: "قضينا اليوم بأكمله معاً، أنا في ملابسي الداخلية وهو يرتدي بدلة كاملة، وبعد إنتهاء التصوير ذهبت الى غرفته لتوديعه، لكن الوداع لم يحصل".
ومع ذلك، لم يجتمع الثنائي رسمياً إلا بعد بضعة أشهر، مع بداية جولة جون ليجند وكان وقتها يبلغ من العمر 28 عاماً، بينما هي كانت تبلغ 21 عاماً، وحينها قررا إعطاء فرصة لعلاقتهما، من دون وجود أي شيء جدي.
وقالت كريسي في مقابلة صحفية عام 2014: "لقد تركته يكون على طبيعته لفترة من الوقت".
وتابعت: " تعاملت مع العلاقة بشكل رائع لفترة طويلة. لم أسأله مرة واحدة "من نحن؟" الزواج لم يكن هدفي أبدًا، لأنني لم أكن تقليدية جدًا كنت سعيدة لوجودي معه فقط".

ارتباطهما
بعد مرور بعض الوقت على تعارفهما، عبر إرسال الرسائل النصية لبعضهما والتحدث عبر الهاتف، إنضمتكريسي تايغنالى جولة جون ليجند لترافقه. يقول جون حول هذه الفترة من علاقتهما: "وقعت في حبها عبر الهاتف.. في بداية علاقتنا كنا نرسل العديد من الرسائل وبدأت أكتشف طرافتها. كنا نتحدث على الهاتف، وبدأت أقع في حب جاذبيتها وذكائها ومرحها".

إنفصالهما
على الرغم من الحب السريع الذي إشتعل بينهما، إلا أنجون ليجندحاول الإنفصال عن كريسي.
وحول ما حدث، تقولكريسي تايغن: "كنت في جولة معه وقد مرض...كان يشعر بالضيق والتوتر. كان يقول: لا يمكنني أن أكون في علاقة الان".
إستمر هذا الإنفصال ليوم واحد فقط، قبل أن يتراجع جون عن موقفه ويدرك خطأه، وأنه إتخذ هذا القرار بناء على الضغوطات التي شعر بها.

كيف طلب جون ليجند يد كريسي تايغن؟
بعد حوالى 4 سنوات من المواعدة، طلبجون ليجنديدكريسي تايغنللزواج خلال إجازة في ​جزر المالديف​، في كانون الأول/ديسمبر 2011، لكن الأمور لم تسر كما هو مخطط لها.
فتشاجرا في طريقهما إلى المطار وإدارة أمن المواصلات، كادت أن تدّمر المفاجأة، قبل أن يتمكنا حتى من الصعود على متن رحلتهما.
وكشف جون تفاصيل ما حدث، قائلاً: "كان الخاتم في حقيبتي المحمولة وأثناء مرورنا بأمن المطار ، أراد الأمن فحص حقيبتي وأرادوا النظر في هذا الصندوق بالذات".
وتابع: "كانت كريسي تقف بجانبي مباشرة وستكتشف أن لدي خاتمًا في هذا الصندوق وسيؤدي ذلك إلى تدمير المفاجأة، وسأضطر إلى الركوع على ركبتي في المطار. لحسن الحظ ، انتهى كل شيء على ما يرام فوصلنت إلى جزر المالديف وخططنت لقضاء عيد الميلاد في مطعم، حيث طلبت يدها".
وفي عام 2013، أصدر جون ليجند أغنية All of me، التي أهداها الى خطيبته كريسي تايغن، التي ظهرت معه في الفيديو كليب، وحققت الأغنية نجاحاً كبيراً.

الزفاف
أُقيم حفل زفافجون ليجند وكريسي تايغنيوم 14 أيلول/سبتمبر عام 2013، في بحيرة كومو، لكنهما إرتبطا رسميا في محكمة بمدينة نيويورك قبل يوم واحد من السفر إلى إيطاليا.
وعن هذه المناسبة، قالت كريسي: "لقد تزوجنا بالفعل بعد ذهابنا إلى عرضين في أسبوع الموضة، لاننا لم ندرك أن زفافنا الإيطالي لن يتم الاعتراف به إن لم يكن لدينا حفل حقيقي في مدينة نيويورك. لقد كانت ​إيرينا شايك​ شاهدتنا، وهي أجمل امرأة على وجه الأرض!"


مشاكل في الإنجاب وإجهاض
عانتكريسي تايغنمن مشاكل في الإنجاب، وبعد سنتين على زواجها من جون ليجند، أعلنا أنهما ينتظران أول طفل لهما، وولدت إبنتهما لونا في 14 نيسان/أبريل عام 2016.
وفي أيار/مايو 2018، إستقبلا طفلهما الثاني، الذي كان صبياً، وكانا يدركان ذلك لأنهما كانا يعرفان أن الجينات الباقية من العلاج ذكورية.
وفي عام 2020 عانت كريسي من الإجهاض في أشهر متقدمة من الحمل، بعد تعرّضها لنزيف حاد وإضطرت للخضوع لعملية جراحية طارئة، مما أثر كثيراً على حياتهما.

مواقفهما السياسية اثارت الجدل
لطالما عبّرجون ليجند وكريسي تايغنعن مواقفهما السياسية، وكانا ضد الرئيس الأميركي السابق ​دونالد ترامب​، وإنتقداه بشدة على حسابهما على موقع التواصل الاجتماعي، وبعد أن فاز المرشح ​جو بايدن​ في بإنتخابات الرئاسة عام 2021، كانا داعمين له.