تبرعت النجمة ​تايلور سويفت​ ووالدتها بـ50 ألف دولار أميركي، لإمرأة فقدت زوجها بسبب ​فيروس كورونا​.
وكانت دي كواندا سميث، بهدف مساعدة صديقتها فيكي وزوجها المريض بالكورونا، أنشأت صفحة على موقع التواصل الإجتماعي، لدعمهما ومساندتهما.
ولم تكن تعلم فيكي إنها المرة الأخيرة التي تقابل زوجها وصديقها المفضل، فهو كان مصاباً بكورونا ولم تكن الزيارات مسموحة، وكانت قد تلقت إتصالاً من المستشفى لإبلاغها أن زوجها لم يستطع التغلب على المرض، وأنه فارق الحياة.
وأشارت صديقة فيكي أنها قررت المضي بالمبادرة لدعمها وبناتها، وتقديم المساعدة المالية لهم.
وأضافت سميث: "أنا واثقة أن والدهم تيوديس راي كوارلز، سيكون سعيداً في السماء".