أكد الموسيقار السوري ​سمير كويفاتي​ لموقع "الفن" ان زوجته الفنانة الراحلة ​ميادة بسيليس​ تعمدت إخفاء مرضها لمدة سنتين، وذلك خوفاً من إثارة القلق والرعب لدى الناس بشكل عام، وأصدقائها بشكل خاص.
وقال إنها كانت تحرص على رسم الابتسامة حتى آخر لحظة في حياتها، وكانت دائماً الفنانة المحبة لكل الناس، والتي كانت دائماً ترفض الكره والحقد، وتدعو إلى التسامح.
وأشار إلى أنه سيسارع إلى تنفيذ وصية زوجته التي كتبت كلمات رائعة قبل وفتها بقليل، إذ سيقوم بتلحينها وطرحها إلى العلن.
ويشار إلى أن ميادة بسيليس رحلت أواخر الأسبوع الماضي بعد صراع ومعاناة مع مرض السرطان.