صرح الممثل الاميركي ​جورج كلوني​، اثناء مقابلة له مع "الشرق الاوسط"، بأن اطلالاته على الشاشة تراجعت. والسبب انه يريد التركيز على الاعمال الهادفة سواء كان بالتمثيل الاخراج او الانتاج، وعلى سبيل المثال فيلم "​ذي ميدنايت سكاي​" ، فهو فيلم خيالي علمي حول مستقبل الأرض. ويسلط الضوء على عتمة المستقبل الذي بات يلوح أمامنا، والوباء الحالي ليس سوى واحد من تلك الملامح وعن الندم والرغبة في الانعتاق من الماضي لتصحيح مسار المستقبل. كما هو يسرد علاقة إنسانية بين شخصين بقيا على الأرض، وأشخاص آخرين يجوبون الفضاء من دون وجهة.
وأضاف: "اننا نعي الأخطاء التي يرتكبها البشر تجاه بعضهم وتجاه البيئة التي يعيشون فيها إضافة الى المخاطر الكثيرة الناتجة عن الحروب والأمراض والنزاعات". وتابع :"لا أفقد الأمل بالمستقبل لكن لدينا مسؤوليات كبيرة حياله. وأعتقد أن واجب كل منا في مجاله هو فعل شيء مهما بدا صغيراً لحماية المستقبل بمن فيه من بشر وبيئة".