أثارت الفنانة الأميركية ليزو جدلا كبيرا بين الجمهور، وذلك بعد نشرها مقطع فيديو استعرضت من خلاله مؤخرتها على صفحتها الخاصة على موقع التواصل الاجتماعي.
وظهرت ليزو وهي تُدير مؤخرتها وتحركها وتضربها بيدها، وقد تخطى الفيديو النصف مليون مشاهدة.
وكانت تخطّت ليزو ايضا الخطوط الحمر مؤخراً، اذ أطلّت عارية من خلال مقطع فيديو ظهرت فيه وهي ترقص ومرتدية ملابس داخلية، كما انها أظهرت في الفيديو أسنانها التي كتب عليها اسمها، ومدّت لسانها، وقد أثارت الجدل أيضاً من خلال مداعبتها صدرها اثناء رقصها.