يبدو أن قرار النجمة ​بريتني سبيرز​ بكشف تفاصيل قصتها عن موضوع الوصاية عليها، يبلغ ذروته مع الضجة التي أُثيرت حول المقابلة التي أجرتها الإعلامية الأميركية أوبرا وينفري، مع ​الأمير هاري​ وزوجته الممثلة ​ميغان ماركل​.
لكن الى الان بريتني ليست مستعدة، في خضم الجدل حول حياتها، لتدلي بأقوالها في مقابلة تلفزيزنية، كما فعل الأمير هاري وزوجته ميغان.
وكانت بريتني لم تنجح حتى الساعة بإيجاد بديل عن والدها جايمس سبيرز، كوصي على أعمالها الخاصة وثروتها، التي تصل الى 60 مليون دولار أميركي، منذ عام 2008.