كشفت عارضة الأزياء الصربية ​ناتاليا سيكيتش​، عن خطة كانت تهدف من خلالها الى تشويه سمعة لاعب التنس الشهير، المصنف الأول عالميا، ​نوفاك جوكوفيتش​.
وحسبما قالت ناتاليا، فقد عرض عليها شخص في لندن، "إغواء" بطل ويمبلدون خمس مرات، وذلك مقابل 52 ألف جنيه إسترليني.
وأوضحت أن الخطة كانت تشمل تصوير نوفاك في وضعيات غير لائقة، ونشر ها على مواقع التواصل، لافتة الإنتباه إلى اعتقادها بأن الهدف من ذلك كان تدمير زواجه، وتشويه مسيرته الرياضية.
وبيّنت ناتاليا وفق تصريحات صحفية، أنها شعرت "بالإهانة" من العرض، خصوصا أنه يستهدف لاعب تنس يعد "أفضل سفير لبلدها صربيا".
وحسبما نقلت صحيفة "ديلي ستار" البريطانية، فقد عُرض على نتالي إلى جانب المبلغ المالي، رحلة شاملة مدفوعة التكاليف الى أي مكان تريده.
وجاءت ردت فعل ناتالي تجاه العرض كالتالي:"ضحكت لأني ظننته يمازحني، ولما شعرت بجدية ما يقول، رفضت بشدة، وكنت على وشك أن أرمي ما أمامي في وجهه. غادرت على الفور وآمل ألا يجد امرأة أخرى تفعل ذات الشيء مع نوفاك".