تعرضت نجمة تلفزيون الواقع ​كايلي جينر​ لهجوم كبير على مواقع التواصل الاجتماعي بعد ان طلبت من متابعيها التبرع لتغطية تكاليف عملية جراحية في الدماغ لخبير تجميل يدعى "صموئيل" مع الاشارة الى أنها تبرعت بخمسة آلاف دولار أميركي فقط من المبلغ المطلوب والتي تصل قيمته الى 120 ألف دولار.
ورد جينر قائلة: "سام ليس خبير المكياج الخاص بي، وللأسف لا تجمعنا أي علاقة شخصية الآن، لكنني تعاونت معه قبل عدة سنوات وكان شخصاً لطيفاً. قال خبير التجميل الخاص بي "آريل" عن الحادث فاتصلت به على الفور لمعرفة التفاصيل".
وأضافت: بعدما علمت بتفاصيل الحادث، زرت موقع التبرع الخاص بسام الذي أنشأته عائلته وتم ضبطه على مبلغ 10 آلاف دولار، وكان قد وصل 6 آلاف، وأنا تبرعت بـ 5000 دولار لمساعدتهم على الوصول إلى هدفهم، ونشرت القصة عبر حسابي لحث من يستطيع المشاركة في التبرع".


.