أثارت المعايدة المتبادلة بين الممثل السوري ​قصي خولي​ وزوجته التونسية ​مديحة الحمداني​، بمناسبة ​عيد الأم​، حيرة المتابعين، وتساءلوا عن مصير علاقتهما بعد كل ما دار بينهما من خلافات وإتهامات.
ونشر قصي عبر صفحته الخاصة على موقع التواصل الإجتماعي، بطاقة معايدة توجه من خلالها إلى كل الأمهات، وكان لافتاً تعليقه عليها، فكتب: "كل عام وأمهات العالم بخير. كل عام وأمي وأم ابني وحبيباتي اخواتي الأمهات بألف خير وصحة وسلامة".
والمفاجأة كانت في رد مديحة عليه، إذ كتبت: "شكراً يا أبو الروح وانت بألف خير وسلامة. و الله يحميلنا أمهاتنا وصغارنا نحنا والناس الكل".
وركّز المتابعون على إستخدام قصي ومديحة في تعليقهما عبارتي "أم ابني" و"أبو الروح"، وتساءلوا إذا كانا منفصلين بطريقة ودية.