حظيت ​منى السابر​ والدة الفنانة البحرينية ​حلا الترك​ بحملة تعاطف كبيرة، بعد إعلانها صدور الحكم بسجنها سنة مع النفاذ، بسبب خلافها مع ابنتها. وتصدّر اسم منى السابر، الترند في الدول العربية، وانقسم المتابعون بين مؤيد للحكم ومعارض له ومنتقد لحلا الترك.
وتبرّع عدد من رواد مواقع التواصل الإجتماعي بسداد المبلغ المطلوب منها، وهو ما يقارب الـ200 ألف ريال سعودي، منهم دانا طويرش وجمال النجادة وفوز الفهد، وبعد حملة مناشدات للسلطة البحرينية، تم قبول طلب الاسترحام، وإعطاء السابر مهلة شهر لجمع المبلغ المطلوب وإرجاعه لابنتها حلا.