أكدت الممثلة السورية ​جيني إسبر​ لموقع "الفن" أن عيد الأم أصبح مناسبة حزينة لها بعد رحيل والدتها قبل ما يقارب العامين ونصف العام.
وقالت: "أمي كانت أغلى من الدنيا وما فيها، وبرحيلها فقدت كل شيء، لكن ما يعزيني هو والدي وابنتي".
وأشارت إلى أنها في الحادي والعشرين من شهر آذار تتذكر اللحظات الجميلة التي عاشتها مع والدتها، وتبكي بحرقة وألم، لكنها مؤمنة بأن والدتها الآن بمكان أفضل لأنها كانت تحمل كل الصفات الحميدة.
وأوضحت أنها تعوض رحيل والدتها بابنتها "سيندي" التي منحتها شعور الأمومة لأول مرة، متمنية أن تراها في أعلى المراتب وأن تعيش حياة مليئة بالسعادة والفرح.